قصة التشهد في الصلاة 36x36

قصة التشهد في الصلاة

جميعنا كمسلمين نصلي ونقرأ التشهد الاول والثاني ولكن هل نعلم كيف فرض التشهد وماهي قصته لنتعلم من خلال هذا الموضوع ماهي قصة التشهد الاول في الصلاة لنزداد خشوعا وتقربا لله



في البداية ان الصلاة هي عمود الدين وهل تعلم ان اول ما يسأل عنه الانسان يوم الحساب يوم القيامة هي الصلاة فإذا صلحت صلاته وأداها المسلم بشكل صحيح وتقبلها الله منه فهو بالتالي ضمن دخول الجنة , وان لم تتقبل صلاته وكان مقصرا فيها فهو والعياذ بالله يعرض نفسه لان يكون من اهل النار , نعم ان الصلاة هي ثاني اركان الاسلام وهي الميزان الذي تستطيع من خلاله الحكم على دينك وايمانك , ومن اهمية الصلاة ايضا اهمية الخشوع في الصلاة , ولكي تنال الخشوع يجب عليك التفكر فيما تقرأ ومن الاشياء والاركان الهامة في الصلاة هي قراءة التشهد الاول , لذلك تعرف على كيفية تم فرض التشهد الاول

لقد فرضت الصلاة في رحلة الاسراء والمعراج وذلك يدل على اهمية الصلاة التي فرضت في السماء وليس في الارض والتي هي 5 ولكنها خمسون في اجرها , اما بالنسبة للتشهد عندما توقف جبريل عليه السلام وقال للرسول تقدم فقال له عليه السلام :أهنا يترك الخليل خليله ؟ فقال له جبريل :إذا أنت تقدّمت اخترقت .. وإذا أنا تقدّمت احترقت
فتقدم الرسول لوحده وذلك عند سدرة المنتهى , ففي هذه اللحظة دار حوار هام بين النبي محمد علية السلام والله عزوجل وهو , ققال حبيبيك سيدنا الرسول لله : التحيات لله والصلوات الطيبات فرد عليه الله تعالى : السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته.فقال علية الصلاة والسلام : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.فقال جبريل  وهو كان يسمع الحوار : أشهد أن لا إله إلا الله .. وأشهد أن محمدا رسول الله.
ارأيت اخي الحبيب ما اجمل واعظم هذا الحوار عليك اخي المسلم ان تستعر عظمة الخالق واهمية الصلاة حتى لا تسرح في صلاتك وتتذكر امورك الدنيوية وتنسى الاخرة وتنسى انك تقف بين ملك الملوك


أضف تعليقك  تقييم الموضوع  

مشاركات وبرامج ذات صلة